This RSS feed URL is deprecated

مومياء تكشف أسرارا عن عدوى معوية - الجزيرة

قدمت مومياء تعرف باسم رجل الجليد أو "أوتسي"، وترجع إلى 5300 عام مضت، مفاتيح جديدة للعلماء لإماطة اللثام عن سر عدوى معوية قديمة. وقام علماء معهد "يوراك" للمومياوات ورجل الجليد في شمال إيطاليا باستخراج البكتيريا المعروفة علميا باسم الملوية البوابية (Helicobacter pylori) -أو جرثومة المعدة- من المومياء، وأجروا عليها تحليلا للحمض النووي. وأظهر التحليل أن رجل الجليد كان مصابا بسلالة نقية من البكتيريا غير معروفة في عصرنا الحديث. وقال ألبرت زينك مدير معهد يوراك إنه كان يحمل سلالة أكثر نقاء لم يختلط بها شيء ...والمزيد »

مومياء عمرها 5300 عام تكشف أسرارا عن عدوى معوية - اليوم السابع

قدمت مومياء تعرف باسم رجل الجليد أو أوتسى ترجع إلى 5300 عام مضت مفاتيح جديدة للعلماء لإماطة اللثام عن سر عدوى معوية قديمة. وقام علماء معهد (يوراك) للمومياوات ورجل الجليد فى شمال إيطاليا باستخراج البكتيريا المعروفة علميا باسم الملوية البوابية أو جرثومة المعدة من المومياء وأجروا عليها تحليلا للحمض النووى "دي.إن.ايه"، وأظهر التحليل أن رجل الجليد كان مصابا بسلالة نقية من البكتيريا غير معروفة فى عصرنا الحديث. وقال ألبرت زينك، مدير معهد يوراك، "كان يحمل سلالة أكثر نقاء لم يختلط بها شيء بعد ويمكننا القول ...والمزيد »

عدوى معوية قديمة تكشف أسرارها مومياء عمرها 5300 عام - العربية نت

قدمت مومياء تعرف باسم "رجل الجليد" أو "أوتسي" ترجع إلى 5300 عام مضت مفاتيح جديدة للعلماء لإماطة اللثام عن سر عدوى معوية قديمة. وقام علماء معهد "يوراك" للمومياوات ورجل الجليد في شمال إيطاليا باستخراج البكتيريا المعروفة علمياً باسم "الملوية البوابية" أو جرثومة المعدة من المومياء، وأجروا عليها تحليلاً للحمض النووي "دي.إن.ايه". وأظهر التحليل أن رجل الجليد كان مصاباً بسلالة نقية من البكتيريا غير معروفة في عصرنا الحديث. وقال ألبرت زينك مدير معهد يوراك: "كان يحمل سلالة أكثر نقاء لم يختلط بها شيء بعد ويمكننا ...والمزيد »

مومياء عمرها 5300 عام تكشف أسراراً عن عدوى معوية - مؤسسة الجزيرة

قدمت مومياء، تُعرف باسم رجل الجليد، أو أوتسي، ترجع إلى 5300 عام مضت، مفاتيح جديدة للعلماء لإماطة اللثام عن سر عدوى معوية قديمة. وقام علماء معهد (يوراك) للمومياوات ورجل الجليد في شمال إيطاليا باستخراج البكتيريا المعروفة علمياً باسم الملوية البوابية، أو جرثومة المعدة من المومياء، وأجروا عليها تحليلاً للحمض النووي (دي.إن.إيه). وأظهر التحليل أن رجل الجليد كان مصاباً بسلالة نقية من البكتيريا غير معروفة في عصرنا الحديث. وقال ألبرت زينك مدير معهد يوراك: «كان يحمل سلالة أكثر نقاء، لم يختلط بها شيء بعد، ويمكننا ...والمزيد »

المومياء "أوتسي" تكشف أسرارا عن عدوى معوية - سكاي نيوز عربية

أبوظبي - سكاي نيوز عربية أماطت مومياء رجل جليدي تعرف باسم "أوتسي" اللثام عن عدوى معوية قديمة ناجمة عن بكتيريا غير معروفة في عصرنا الحالي. وتعود مومياء الرجل الجليدي أوتسي إلى 5300 عام مضت وعثر عليها في بولزانو شمالي إيطاليا، وتبين أن صاحبها كان مصابا بسلالة نقية من البكتيريا. واستخرج علماء المعهد الأوروبي للمومياوات "يورك" البكتيريا المعروفة علميا باسم "الملوية البوابية" أو جرثومة المعدة من المومياء، الذي يقدر العلماء أنه مات عن 45 عاما، وقاموا بتحليل حمضها النووي. وقال مدير معهد يوراك ألبرت زينك ...والمزيد »

'رجل الجليد' يفضح أسرارا عن عدوى معوية تعود لآلاف السنين - ميدل ايست اونلاين

علماء ايطاليون يستخرجون من مومياء ترجع إلى 5300 عام بكتيريا شديدة النقاء لجرثومة المعدة، في اكتشاف يلقي بقعة من الضوء على تاريخ المرض. ميدل ايست أونلاين. 'أوتسي' يقدم هدية ثمينة للأطباء. بولتسانو (ايطاليا) - قدمت مومياء تعرف باسم رجل الجليد أو أوتسي ترجع إلى 5300 عام مضت مفاتيح جديدة للعلماء لإماطة اللثام عن سر عدوى معوية قديمة. وقام علماء معهد "يوراك" للمومياوات ورجل الجليد في شمال ايطاليا باستخراج البكتيريا المعروفة علميا باسم الملوية البوابية أو جرثومة المعدة من المومياء وأجروا عليها تحليلا للحمض ...والمزيد »

ايطاليا: مومياء عمرها 5300 سنة تزيح الستار عن اسرار مرضية قديمة - الوطـــن الإلكترونية

قدمت مومياء تعرف باسم رجل الجليد أو أوتسي ترجع إلى 5300 عام مضت مفاتيح جديدة للعلماء لإماطة اللثام عن سر عدوى معوية قديمة. وقام علماء معهد (يوراك) للمومياوات ورجل الجليد في شمال ايطاليا باستخراج البكتيريا المعروفة علميا باسم الملوية البوابية أو جرثومة المعدة من المومياء وأجروا عليها تحليلا للحمض النووي (دي.إن.ايه). وأظهر التحليل أن رجل الجليد كان مصابا بسلالة نقية من البكتيريا غير معروفة في عصرنا الحديث. وقال ألبرت زينك مدير معهد يوراك "كان يحمل سلالة أكثر نقاء لم يختلط بها شيء بعد ويمكننا القول إن ...والمزيد »