غرافيك.. غاز السارين.. سلاح فتّاك يقـتل في صمت - الإمارات اليوم

ليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها مدنيون في سورية لهجوم بالسلاح الكيماوي. لقد استخدم النظام السوري هذا السلاح الفتاك في منطقة الغوطة وأماكن أخرى، ولم يتحرك العالم بعد انتشار الصور الفظيعة للضحايا. إلا أن هذه المرة، قرر الرئيس الأميركي الجديد، الذي تتراجع شعبيته في بلاده يوماً بعد يوم، التدخل في سورية بعد تعرض خان شيخون في منطقة إدلب لهجوم قبل أيام، يعتقد أنه بغاز السارين. على الرغم من أن الألمان هم أول من صنع هذا الغاز القاتل، في الثلاثينات، إلا أنهم لم يستخدموه في الحرب العالمية الثانية ...