علماء يحددون تاريخ استيطان البشر للقطب الشمالي - سكاي نيوز عربية

قادت أدلة وجدها علماء روس على جثة ماموث في سيبيريا اكتشفت في 2012، إلى استنتاج أن الإنسان الأول سكن القطب الشمالي خلال فترة أقدم بآلاف السنين مما هو معروف. وانتشلت جثة ماموث من النوع الوبري من جرف في خليج ينيساي بالمحيط المتجمد الشمالي، عمرها 45 ألف عام، وعليها ندوب واضحة ناتجة من إصابات بالرماح، مما يطرح أقدم قرينة على وجود البشر بالمنطقة القطبية الشمالية. وحتى الآن فإن أقدم دليل على وجود الإنسان بالقطب الشمالي يرجع إلى نحو 30 ألف عام، حسب كبير الباحثين بمعهد تاريخ الحضارة المادية بالأكاديمية ...

كيف عاش الإنسان في القطب قبل 45 ألف عام؟ - العربية نت

تطرح جيفة متجمدة لماموث وبري عثر عليها في سيبيريا ذات ندوب واضحة ناتجة عن إصابات بالرماح أدلة جلية على أن الإنسان الأول عاش في المنطقة القطبية الشمالية خلال فترة أقدم بآلاف السنين مما هو معروف. وقال علماء روس، الخميس، إن جيفة هذا الماموث الذكر انتشلت من جرف بخليج ينيساي بالمحيط المتجمد الشمالي، وقتله صيادون منذ 45 ألف عام، ما يطرح أقدم قرينة على وجود البشر بالمنطقة القطبية الشمالية. وحتى الآن، فإن أقدم دليل على وجود الإنسان بالقطب الشمالي يرجع إلى "30 ألف سنة تقريباً"، وذلك حسب ما قال فلاديمير بيتولكو ...

الإنسان الأول أقام بالمنطقة القطبية قبل 45 ألف عام - شبكة إرم الإخبارية

العثور في سيبيريا على جيفة متجمدة لماموث وبري ذات ندوب واضحة ناتجة عن إصابات بالرماح تسبب بها الإنسان الأول. واشنطن- تطرح جيفة متجمدة لماموث وبري عثر عليها في سيبيريا ذات ندوب واضحة ناتجة عن إصابات بالرماح، أدلة جلية على أن الإنسان الأول عاش في المنطقة القطبية الشمالية خلال فترة أقدم بآلاف السنين مما هو معروف. وقال علماء روس أمس الخميس إن جيفة هذا الماموث الذكر انتشلت من جرف بخليج ينيساي بالمحيط المتجمد الشمالي وقتله صيادون منذ 45 ألف عام ما يطرح أقدم قرينة على وجود البشر بالمنطقة القطبية الشمالية ...