تراجع التقارب بين واشنطن وموسكو يخلط أوراق المنطقة - الوطن

رغم الاتفاقات التي تمخضت عن التقارب الأميركي الروسي في الأزمة السورية مع صعود الرئيس الأميركي دونالد ترمب إلى سدة الرئاسة مطلع العام الجاري، عادت التوترات وتراشق التهم بين القوتين العظميين إلى الواجهة، خاصة مع وجود تراجع أميركي للتقارب مع روسيا وتمديد العقوبات الاقتصادية عليها، فضلا عن قضية تدخلها في الانتخابات الأميركية الأخيرة. وأبدت موسكو خلال الأيام الماضية امتعاضا حادا من سياسة واشنطن في سورية خاصة والعالم عامة، وذلك حينما وجه نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف تصريحات أشار فيها ...