This RSS feed URL is deprecated

الإسلام الحركي في السبعينات والبراغماتية النفعية - الرياض

إن الخطأ الذي وقعت فيه مجموعة من الدعاة هو أنهم استعملوا البراغماتية والنفعية من خارج منظومة الفكر الإسلامي لهذا تجد أنهم متخبطون في مواقفهم المصيرية احياناً.. من المظاهر التي يلمسها المتأمل لمشهد الدعوة الإسلامية في السبعينيات أن الخطاب الدعوي كان يأخذ ثلاثة أشكال متمايزة عند ثلاث جماعات، فجماعة التبليغ كانت تهتم بالدرجة الأولى بالجانب السلوكي الروحي، وتسلك في سبيله طريق الوعظ الزهدي الصوفي وهو الغالب عليها وكان ذلك على حساب الجوانب العلمية والمعرفة الحقيقية بالإسلام العلمي، والجماعة الثانية : هي ...والمزيد »