السعودية الأن / جريمة قتل غامضة بعرعر.. "قصاص أثر" مشي 50 كلم لفك لغزها - صحيفة راصد

أزد - فارس القحطاني :- شهدت منطقة الحدود الشمالية قبل نحو 28 عاماً جريمة قتل بشعة راح ضحيتها قائد سيارة، وعمد الجاني إلى حرق الجثة داخل السيارة لتضليل الجهات الأمنية، ولم يتم العثور على القاتل الذي لاذ بالفرار، لولا استعانة الشرطة برجل يُدعى رمثان الشمري والذي كان له الدور الأكبر في التوصل للجاني، فمن هو ذلك الرجل وكيف ساعد الشرطة؟. في عام 1410هـ شهدت مدينة عرعر وتحديداً هجرة حزم الجلاميد، جريمة قتل بشعة حيث عثرت الجهات الأمنية على جثة متفحمة داخل سيارة في إحدى المناطق الصحراوية، وبدأت الجهات الأمنية ...

كيف تمكن قصاص أثر من فك لغز جريمة حدثت قبل 28 عامًا في عرعر السعودية؟ - إرم نيوز

قبل نحو 28 عاما، شهدت مدينة عرعر جريمة قتل بشعة، حين عثرت الجهات الأمنية آنذاك على جثة متفحمة داخل سيارة في إحدى المناطق الصحراوية، وبعد تحريات الجهات الأمنية في تعقب الجاني لم تتمكن من جمع الأدلة الكافية لحل الجريمة، فقررت الاستعانة بقصاص أثر. وفشل قصاص الأثر هو الآخر بفك طلاسم الجريمة أو تحديد الحادث إن كان عرضيا أم جنائيا، حتى قامت الشرطة بالاستعانة بقصاص أثر آخر يدعى رمثان الشمري من محافظة رفحاء، وقد كان معروفا بفراسته وخبرته الطويلة في مجال عمله. وتمكن الشمري بعد تقفي أثر موقع الجريمة، من ...

فك غموض جريمة القتل الاكثر غرابة بالحدود الشمالية - المختصر

صحيفة المختصر – كانت ارتحال حزم الجلاميد التي تتبع لمدينة عرعر، في منطقة الحدود الشمالية، في العام ١٤١٠هـ على موعد مع جريمة قتل مبهمة ذهب ضحيتها قائد مركبة نفذها أحد الجناة بآلية صعبة وتوارى عن الأنظار من غير أن يشك أحدٌ فيه، حتى فك طلاسمها قصاص المَفعُول رمثان الشمري- رحمه الله- بفراسته المعهودة. تفاصيل الجريمة شرعت بإقدام شخص على قتل شخص آخر بعد ذلك نقله إلى داخل مركبته بعيدًا عن مسرح الجريمة وإشعال النار فيها حتى احترقت الجثمان وتفحمت داخل المركبة قاصدًا من فعلته تضليل الجهات الأمنية واعتقادًا ...

كشف تفاصيل غموض أغرب عملية قتل مواطن وحرقه داخل سيارة لإخفاء معالم الجريمة بالحدود الشمالية - عرب برس

نشر موقع “سبق” تفاصيل أغرب الجرائم التي سجلتها الحدود الشمالية، والتي اتصفت بالغموض، وافتقاد الأدلة، حتى اكتشفها قصاص الأثر، رمثان الشمري. وفي التفاصيل، شهدت هجرة حزم الجلاميد التابعة لمدينة عرعر، بمنطقة الحدود الشمالية، في العام ١٤١٠، ارتكاب أحد الجناة لجريمة قتل مواطن، وحرقه داخل سيارة لإخفاء معالم الجريمة. وصعّب تفحم الجثة وإخفاء كافة معالمها، المهمة على رجال الأمن في سرعة القبض على الجاني، الذي قصد من وراء حرقها تضليل العدالة وإظهار أن الحادثة عرضية. واشتبهت الجهات الأمنية في أن الحادثة ...